x

أُكرِّمُ أَبا شادي- طليع حمدان/ شِعِر: طلال غانم

طلال غانم
نشر: 2018-05-16 19:29:44

 

سَمِعتُ زَقزقَةً وآلنَّشوَةُ غَمَرَتني وإِذ بِهِ يَشدُو طَليعُ

قُلتُ جَاءَ مُلهِمي وَلَولاهُ كُنتُ بنَظمِ آلأشعارِ أَضيعُ

مَلِكُ آلزَجَّالينَ عَلى عَرْشِهِ لا يَشتَري شِعراً ولا يَبيعُ

أَشهَرُ مِنْ نَارٍ عَلى عَلَمٍ وَصِيتُكَ بِقَوافي آلشِّعرِ يَشيعُ

لَو دُستَ بأرضِ جَرَادٍ إِخضَرَّت فتَّحَ آلنُوَّارُ وآختالَ آلرَّبيعُ

زأَرَ آلسَّبعُ مُرَحِّباً ومُهَلِّلاً وتبارَكَ بآسْمِكَ آلظَّبيُ آلوَديعُ

إنبهَرَت بِعُيُونِكَ عُيُونُ آلمَها ومِن هَيبَتِكَ إرتعَشَ آلعَرْشُ آلرَّفيعُ

شَقَّ سَهمُ عَينَيكَ آلشَّفَقَ وتفسَّخَ بِعَزمِكَ آلحِصنُ آلمَنيعُ

بِحَدِّ حُسامِكَ جَنْدَلتَ فَوارِساً هَلَّلَكَ ومَجَّدَكَ آلكُمَيتُ آلصَّريعُ

مِن ثَغرِكَ آلبَسَّامِ يَقطُرُ رَحيقٌ ومِن شِفاهِكَ شِعرٌ بَديعُ

وَلَو قُمتَ بِجَولَةِ صَيدٍ بآلبَراري دَانَ لجَلالِكَ مِنَ آلسِّباعِ قَطيعُ

وإذا سَمِعَ قَريضَكَ طِفلٌ غازَلَ جَارَتَهُ آلطِّفلُ آلرَّضيعُ

حاوَرتَ فُحُولَ آلشِّعرِ فهَزَمتَهُم وإن ما رسَمتَ خَارطةً للبَدرِ يَضيعُ

تُناجي آللهَ وَتُحاكي آلزَّنابِقَ وآللهُ لِمَن يُناجيهِ سَمِيعُ

يَذوبُ آلثَّلجُ مِن دِفيءِ فُؤادِكَ ولَو مَسَّ سَنا وَجهِكَ آلصَّقيعُ

نُحِبُّ أسيادَ مِلَّتِنا وأربابَها نُطيعُ عُقلاءَنا وإيّاكَ نُطيعُ

هامَتي تَشمَخُ بِكَ أبي شادي ولَو صِرتَ شيعِياً أَشيعُ

غذَّت بعضُ ال شعر اءِ سَواقٍ وقوافي شِعرِكَ غنَّتها الينابيعُ

رافقتكَ آلملائكةُ بِكُلِّ خُطاكَ وسَيِّدي شُعَيبٌ لحَضرَتِكَ شفيعُ

المغار

موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب . لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:alarab@alarab.net