x
أم الفحم: استياء بعد قيام البلدية بقص أشجار في عدة أحياء | أخبار موقع العرب

أم الفحم: استياء بعد قيام البلدية بقص أشجار في عدة أحياء

بيان بلدية أم الفحم تعقيبًا على موقف وطلب بعض أهالي المدينة:

حدث ان سقطت اغصان عالية لعدة مرات في هذا الشارع وبلطف من الله كانت الخسائر فقط مادية في السيارات المركونة في الشارع

تمت إزالة كاملة لشجرتين تشكلان عرقلة تامة للمارة وتسببان الخطر للجمهور وإبقاء ثلاث شجرات على ارتفاع يمكن معالجته في المستقبل.

نحن نقدر النقد البناء ونهيب بالجميع الابتعاد عن أساليب التجريح للأشخاص والادعاءات غير الصحيحة

لا داعي لكل هذا التهويل والتضخيم للأمور بهذه الصورة. علما أننا نؤكد أن سلامة مواطنينا وطلابنا هي الأهم وهي على رأس سلم أولوياتنا

من: إبراهيم أبو عطا- مراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب
نشر: 2018-01-14 15:41:28

أعرب سكّان من مدينة أم الفحم عن استهجانهم ورفضهم "لما قامت به بلدية أم الفحم من قص الأشجار الخضراء في محيط مدرسة ابن سينا وعدد من الاحياء والمناطق الأخرى بالمدينة"، مطالبين البلدية "بالعمل على زراعة المزيد من الأشجار وعدم قصها وذلك من أجل تحسين جودة البيئة والطبيعة وتحسين المنظر العام للمدينة"، على حدّ تعبيرهم. من جهتها، اعتبرت البلدية أنّ "هذه المرحلة من القص والتهذيب هي الرابعة في التسلسل خلال عدة سنين، وأنّه فلا داعي لكل هذا التهويل والتضخيم للأمور بهذه الصورة"، بحسب بيان صادر عن البلدية.


من امام مدرسة ابن سينا حيث تمّ قص الأسجار

ذات صلة:

وجاء في بيان بلدية أم الفحم تعقيبًا على موقف وطلب بعض أهالي المدينة، ما يلي:"فيما يخص قص وتهذيب عدد من الأشجار في محيط مدرسة ابن سينا نوضح ما يلي:
‌1. تم التوجه بشكل خطي من مدير مدرسة ابن سينا لرئيس البلدية الشيخ خالد حمدان وبدوره قام بالتوجه إلى قسم تحسين وجه المدينة لمعالجة الأمر حيث يشكل خطرا على طلاب المدرسة والمارة.
2. ننوه هنا ان اغصان شجر الكينا سهلة الانسلاخ وتهوي دون أي توقع أو سابق إنذار.
3. حدث ان سقطت اغصان عالية لعدة مرات في هذا الشارع وبلطف من الله كانت الخسائر فقط مادية في السيارات المركونة في الشارع.
3. خلال العمل جميع الجيران بمن فيهم مدير المدرسة أبدوا رضاهم من هذه الخطوة وكل واحد بطريقته حدثنا انه بلطف من الله سلم من حادثة تساقط الأغصان.
3. هذه المرحلة من القص والتهذيب هي الرابعة في التسلسل خلال عدة سنين ولم يتم إزالتها بالكامل حيث يمكن الاطلاع على آثار لآشجار تم قصها وتهذيبها سابقا.
3. تمت إزالة كاملة لشجرتين تشكلان عرقلة تامة للمارة وتسببان الخطر للجمهور وإبقاء ثلاث شجرات على ارتفاع يمكن معالجته في المستقبل.
3. مع ذلك نحن نقدر النقد البناء ونهيب بالجميع الابتعاد عن أساليب التجريح للأشخاص والادعاءات غير الصحيحة. وهذه القضية تحديدا كما أسلفنا أعلاه فيها وجهات نظر متباينة بين مؤيدة ومعارضة. فلا داعي لكل هذا التهويل والتضخيم للأمور بهذه الصورة. علما أننا نؤكد أن سلامة مواطنينا وطلابنا هي الأهم وهي على رأس سلم أولوياتنا"، إلى هنا بيان بلدية أم الفحم.

أم الفحم: استياء بعد قيام البلدية بقص أشجار