x
فلة تتذوق الفنون.. قصة مسلية للحلوين | أخبار موقع العرب

فلة تتذوق الفنون.. قصة مسلية للحلوين

 

موقع العرب وصحيفة كل العرب- الناصرة (تصوير: Thinkstock)
نشر: 2018-01-04 07:29:48

طارق طفل صغير يعيش مع والده ووالدته واخته حبيبة والكلبة فله، يحب طارق لعب الكرة مع فلة كل يومي، وكانت الام تعطي كتاباً الي فله لتقرأ فيه وتعطي طارقاً ورقاً وألواناً حتي يرسم فيها اجمل المناظر الطبيعية، فقامت فلة بتقطيع الكتاب الي قطع صغيرة بينما قام طارق بسكب الالوان علي ملابسه وعلي فله، واصبحت حجرة طارق فوضى تماما وغير نظيفة، غضبت الام كثيراً من طارق ومن فله واصر الاب ان يعاقبهما، فقال الاب الي زوجته : لا تعطي طارق ألواناً من جديد ولا تعطي فلة الكرة.


صورة توضيحية

ذات صلة:

شعر طارق بالخجل لانه اغضب والده ووالدته، فقام بتنظيف نفسه علي الفور، ونظفت فلة نفسها هي الاخرى، ثم ذهب طارق الي حجرة اخته حبيبة ومعه فلة، وكانت الحجرة جميلة ونظيفة، وكانت حبيبة جالسة علي طرف فراشها تصنع من الورق الملون اشكال جميلة ومميزة، فقد صنعت بيتاً وعربة وقطاراً ورسمت بالالوان شجرة خضراء فيها ليمون اصفر وكرة حمراء وعصفورة صغيرة، وبعد ذلك طلبت حبيبة من اخيها طارق ان يقوم بتعليق اللوحات علي الحائط، شكرت حبيبة طارق وعرضت عليه أن يأتي دائماً ليلعب معها ويرسم معها اجمل المناظر والاشياء مع الكلبة فله الجميلة وألا يغضب والديه من جديد، فوافق طارق علي الفور وسعد كثيراً بعرض اخته ومن يومها والجميع يعيش في سعادة وهناء.

 

فلة تتذوق الفنون.. قصة مسلية