x
عزيزتي الزوجة: هذه التصرفات التي يجب تجنبها عند التعامل مع الحماة! | أخبار موقع العرب

عزيزتي الزوجة: هذه التصرفات التي يجب تجنبها عند التعامل مع الحماة!

 

لا تسمحي بترك القرار لها إن كنت تظّنين أنّ ما تخططين للقيام به صحيحاً، بل كوني دائماً صاحبة القرار ولا تناقشيها في ما ترغبين بفعله

موقع العرب وصحيفة كل العرب- الناصرة (تصوير: Thinkstock)
نشر: 2017-08-30 14:27:49

الانتقادات التي توجهها حماتك لك في بعض المواقف  والتصرفات التي قد تعتبرها غير لائقة أو مزعجة أو أنّها لا تتناسب مع نظرتها للأمور، هو أمر طبيعي بين الحماة وزوجة الابن، ولكن كي لا يتفاقم الوضع بينكما، يقدّم لك العرب.كوم مجموعة من التصرفات التي يجب تجنبها عند التعامل مع الحماة.. تابعي معنا!


صورة توضيحية

ذات صلة:

- ابتعدي عن الثرثرة! نعم، إن الثرثرة هي الركن الأساسي الذي يسمح للحماة بالتدخل بحياتكما الزوجية والأسرية وتملي عليكما ما يجب فعله. فمتى كانت تجهل ما يدور بينكما من مشاكل وخلافات وصراعات، فهي لن تتمكن من التدخّل في تفاصيل زواجكما والحياة التي تعيشانها. لذا من المهم أن تعرفي حدود الأحاديث بينك وبين حماتك كي لا تقعا في خلافات كبيرة.

- قد تجدين أن شخصية حماتك متسلطة وغير متفهمة، فمتى لاحظت هذا الأمر إبتعدي عن مناقشتها بالمواضيع المهمة والأساسية، وأجيبي بالإيجاب فقط ومن ثم قومي بفعل ما ترينه مناسباً لأسرتك، فحينها لن تتمكن من انتقادك. وحتى إن فعلت، فأنت حينها لن تتأثري بما تقوله أو تفعله. وبالتالي تكوني قد تفاديت شجاراً لا فائدة منه، وقمت بما ترغبين به.

- لا تسمحي بترك القرار لها إن كنت تظّنين أنّ ما تخططين للقيام به صحيحاً، بل كوني دائماً صاحبة القرار ولا تناقشيها في ما ترغبين بفعله. فهي لها رأيها في مختلف المواضيع، أظهري لها الإحترام، ولكن قراراتك الحياتية والزوجية والأسرية هي شأنك وزوجك وأنت على معرفة بالأفضل لكما. لذا لا تُظهري معارضة شديدة لما تقوله أو تمليه عليك، إنما اصغي إليها باحترام ولكن فلتكن الكلمة الأخيرة لك وليس لها.

هذه التصرفات يجب تجنبها عند التعامل مع الحماة!