x
حسن طفل مهمل: قصتنا اليوم للحلوين | أخبار موقع العرب

حسن طفل مهمل: قصتنا اليوم للحلوين

موقع العرب وصحيفة كل العرب - الناصرة (تصوير: Thinkstock)
نشر: 2017-08-11 18:54:29

كان يا ما كان في سالف العصر و الاوان كان فيه ولد اسمه حسن ، كان حسن يحب المدرسة كثيرا ويحب اللعب كثيرا ، ويتعلم اشياء كثيرة في المدرسة ولكن عندما كان يعود حسن من المدرسة يلقى ملابسه و أدواته في اي مكان ، فكان يضع ملابسه في مكان وحذائه في مكان اخر وادواته في مكان ثالث دون اي نظام.



صورة توضيحيّة

ذات صلة:

وفى يوم من الايام كان حسن سعيد لأن المدرسة ستنظم غدا رحلة جميلة الى حديقة الحيوان وسيذهب اليها مع اصدقائه وسيلعب ويستمتع مع الحيوانات الأليفة
و فى اليوم التالي و فى الصباح الباكر استيقظ حسن مبكرا حتى يستعد للرحلة و اخذ يبحث عن حذائه الذى سيخرج به فلم يجده ، وظل الجميع يبحثون عن الحذاء المناسب للرحلة و ظل حسن يبحث في كل مكان ولكنه لم يجده
وتأخر الوقت كثيرا و اخيرا وجدت الام الحذاء تحت الكرسي في غرفة اخت حسن ، و عندما اراد حسن ان يذهب ليلحق بأصدقائه في الرحلة وجد انهم قد ذهبوا وتركوه لانه تأخر عليهم
فحزن حسن حزنا شديدا وبكى بكاء كثيرا كما حزن اصدقاءه لأنهم افتقدوا حسن الذى كان يشاركهم اللعب واللهو
قالت الأم لحسن يا حسن ألم اقل لك ان ترتب ادواتك و ملابسك و نضع الحذاء مكانه حتى تجده اليوم التالي بسهولة
فقال حسن نعم يا أمي
فقالت الأم هذا جزاء من لا يسمع الكلام و لا ينظم أدواته
فقال حسن من اليوم سأنظم أدواتي كل يوم
فقالت الأم اذا نظمت أدواتك يا حسن سوف نخرج معا يوم الجمعة بدلا من هذه الرحلة
قال حسن مبتسما هل نخرج في رحلة يا أمي
قالت الأم نعم يا حسن
قال حسن سوف اسمع الكلام يا امي وانظم ادواتي دائما و اضعها في مكانها
قالت الأم بارك الله فيك يا بنى وذهبا معا الى المنزل. 

حسن طفل مهمل: قصتنا اليوم للحلوين