x
أم الفحم: مدرسة خديجة الثانوية تتبنى مشروعًا قيمًا بعنوان تحدياتي | أخبار موقع العرب

أم الفحم: مدرسة خديجة الثانوية تتبنى مشروعًا قيمًا بعنوان تحدياتي

تمّ تمرير ورشات عمل متنوعة حول تحديات جيل المراهقة حيث عبّرت الطالبات عن مشاعرهن وأفكارهن من خلال ورشات عمل صفية

من: ابراهيم ابو عطا - مراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب
نشر: 2017-06-19 15:38:12

بادر قسم الأستشارة في مدرسة خديجة الثانوية أم الفحم وبالتعاون مع "قسم الرفاه الاجتماعي" في بلدية أم الفحم- "مركز سلامة الأسرة" وبالتنسيق مع نائب المدير، لتنفيذ مشروع هادف وتوعوي بعنوان "تحدياتي" لصفوف الحوادي عشر بالتنسيق مع المستشارة التربوية، وقد تمّ تمرير ورشات عمل متنوعة حول تحديات جيل المراهقة حيث عبّرت الطالبات عن مشاعرهن وأفكارهن من خلال ورشات عمل صفية، مررها طاقم من العاملات الاجتماعيات من "مركز سلامة الأسرة"، المتمثل بمديرته مأمورة الشؤون "السيدة هيام محاميد" والعاملات الاجتماعيات: "لينا اغبارية"، "استبرق محاجنة"، "هديل عيق"، "مريم محاميد"، و"مروة اغبارية"، وذلك بالتنسيق مع المستشارة التربوية في المدرسة.


خلال الورشات 



وقالت مستشارة المدرسة:"يتضمن هذا المشروع مضامين مختلفة تتعلق بجيل المراهقة وكيفية التعامل مع هذه التحديات بطرق سليمة ايجابية حيث يتم تمرير المضامين بورشات عمل صفية ومن اهداف البرنامج اعطاء الشرعية للتعبير عن المشاعر والأفكار اكساب الثقة بالنفس وتطوير الذات، تبني اساليب ايجابية لمواجهة الضغوطات، مفهوم العائلة، علاقة المراهق بالأهل وبر الوالدين, الأتصال السليم مع الأبناء ولقاءات مشتركة مع الأهل، مفهوم الصداقة والتعامل مع الجنس الآخر، العفاف، الأبحار الآمن في الأنترنت ولقاء تلخيصي مع الطالبات".

ومن الجدير ذكره أنّه تم تمرير قسم من المضامين لجميع الصفوف الحادية عشر وسيستمر المشروع لهذه الشريحة بعونه تعالى في بداية السنة الدراسية القادمة بالأضافة الى ذلك سيتم تمرير هذا المشروع لشريحة العواشر من بداية السنة الدراسية القادمة.

مدير المدرسة، محمد أنيس محاميد ثمن هذا المشروع عاليا وشكر القائمين عليه، وقال:"أشكر طاقم الاستشارة المدرسي. وجزيل الشكر والتقدير لمأمورة الشؤون ومديرة مركز الأسرة السيدة "هيام محاميد" وطاقم العاملات الاجتماعيات على هذا التعاون البناء والمشاركة في تمرير برامج توعوية للطالبات بطرق ناجعة ومفيدة". 

أم الفحم: خديجة الثانوية تتبنى مشروعًا قيمًا أم الفحم: خديجة الثانوية تتبنى مشروعًا قيمًا أم الفحم: خديجة الثانوية تتبنى مشروعًا قيمًا أم الفحم: خديجة الثانوية تتبنى مشروعًا قيمًا أم الفحم: خديجة الثانوية تتبنى مشروعًا قيمًا أم الفحم: خديجة الثانوية تتبنى مشروعًا قيمًا أم الفحم: خديجة الثانوية تتبنى مشروعًا قيمًا أم الفحم: خديجة الثانوية تتبنى مشروعًا قيمًا أم الفحم: خديجة الثانوية تتبنى مشروعًا قيمًا أم الفحم: خديجة الثانوية تتبنى مشروعًا قيمًا أم الفحم: خديجة الثانوية تتبنى مشروعًا قيمًا أم الفحم: خديجة الثانوية تتبنى مشروعًا قيمًا أم الفحم: خديجة الثانوية تتبنى مشروعًا قيمًا أم الفحم: خديجة الثانوية تتبنى مشروعًا قيمًا أم الفحم: خديجة الثانوية تتبنى مشروعًا قيمًا أم الفحم: خديجة الثانوية تتبنى مشروعًا قيمًا أم الفحم: خديجة الثانوية تتبنى مشروعًا قيمًا أم الفحم: خديجة الثانوية تتبنى مشروعًا قيمًا أم الفحم: خديجة الثانوية تتبنى مشروعًا قيمًا أم الفحم: خديجة الثانوية تتبنى مشروعًا قيمًا أم الفحم: خديجة الثانوية تتبنى مشروعًا قيمًا أم الفحم: خديجة الثانوية تتبنى مشروعًا قيمًا