x
أهمية ومكانة وجود مكتب للمصلح الاجتماعي/ صالح نجيدات | أخبار موقع العرب

أهمية ومكانة وجود مكتب للمصلح الاجتماعي/ صالح نجيدات

صالح نجيدات:

 كثرت الخلافات الاجتماعية التي بدون حل وأثرت على العلاقات بين الناس 

مع قلة رجال الاصلاح هذه الايام في مجتمعنا فقد اقترحت في الماضي استحداث وظيفة المصلح الاجتماعي الذي يكون عنوان ومبادر لحل الاختلافات الاجتماعية في كل بلد 

موقع العرب وصحيفة كل العرب - الناصرة
نشر: 2017-06-19 09:25:29

تقع خلافات بين الاخوة والأقارب والأصدقاء وبين أبناء البلد الواحد، وأحيانا هذه الخلافات تتطور وتتحول الى عداوة بينهم من تملأ صدورهم بالكراهية، فيبتعدوا عن بعضهم البعض بعد ما كانوا بعلاقات ودية ومحبة ووئام وسلام ، وأحيانا أصدقاء البارحة عند اختلافهم يصبحون أشد الاعداء وينشرون اسرار بعضهم البعض انتقاما ، وهذا يزيد الطينة بلة بينهم، فتتوسع هوة الخلافات بينهم، وتصبح عداوة يصعب اطفاء نارها ، ففي الماضي كان رجال الاصلاح يتدخلوا حال وقوع أي خلاف بين طرفين ، ويضيقوا شقة الخلاف واصلاح ذات البين ، ويمنعوا استمرار العداوة وسفك الدماء ، ولكن اليوم وبعد ذهاب الرعيل الاول الى لقاء ربه ، قل رجال الاصلاح في المجتمع ، فتراكمت المشاكل الاجتماعية ، وأصبح التوجه الى المحاكم المدنية لحل الخلافات والتي تستغرق زمنا طويلا ، وهناك من يأخذ القانون بين يديه ويرتكب أفظع الجرائم بحل مشاكله ، كما يحصل اليوم في مجتمعنا العربي في البلاد ، ولذا كثرت الخلافات الاجتماعية التي بدون حل وأثرت على العلاقات بين الناس ، ولذا هناك اهمية كبيرة لوجود رجال الاصلاح في كل بلد من أجل اصلاح ذات البين قبل توسع الخلاف ، ولأهمية اصلاح ذات البين ، فقد اوصى النبي محمد صل الله عليه وسلم بإصلاح ذات البين بين الناس في حال وقوع الخلاف بينهم ، وقال : " ألاَ أخبركم بأفضل من درجة الصيام والصلاة والصدقة ؟، قالوا: بلى، قال : " إصلاح ذات البَيْن، فإنَّ فساد ذات البَيْن هي الحالقة " وذلك لأن المؤمنين بَشَر يخطئون ويصيبون، ويصعب اتفاقهم بالمواقف وألأراء ، ولذا يجب علاج الخلاف على اختلاف مستوياته بدءاً من مراحله الاولى قبل أن يتوسع ، ولا يوجد أهم من الاصلاح بين اثنين ، وإعادة الوئام والمودة بينهم.

ومع قلة رجال الاصلاح هذه الايام في مجتمعنا فقد اقترحت في الماضي استحداث وظيفة المصلح الاجتماعي الذي يكون عنوان ومبادر لحل الاختلافات الاجتماعية في كل بلد ، واليوم أصبح حل الخلافات الاجتماعية علم ومعرفة وفن وأسلوب يدرسونه في المساقات في الجامعات، وعليه يجب أن يشمل مكتب المصلح الاجتماعي في كل بلد، رجال قانون ، وعمال اجتماعيين وخريجي دورات ادارة الخلافات وحلها ، وكلي امل مع وجود كادر من ذوي الاختصاصات في مكتب المصلح الاجتماعي سوف يساعد كثيرا في حل الخلافات الاجتماعية ، ويقلص نسبة وقوع الجرائم في مجتمعنا . ويتوجب اعطاء مثل هذه المكاتب اذا اقيمت الصبغة القانونية لأهميتها في حل المشاكل.

 المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر . لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: 

ذات صلة:
alarab@alarab.net