x
مسيرات السلام تمهد الطريق للسلام العالمي من خلال تمكين الشباب | أخبار موقع العرب

مسيرات السلام تمهد الطريق للسلام العالمي من خلال تمكين الشباب

موقع العرب وصحيفة كل العرب - الناصرة (تصوير: Reuters)
نشر: 2017-06-18 07:23:03

كتبت : ايمان الدمرانى​

أنطلاق حملة للشباب على مستوى العالم والاجتماع على هدف واحد ، وهو تحقيق السلام في المجتمع الدولى. و ذلك تحت شعار “الحديث والمشي لمنع التطرف العنيف” الذي شارك في استضافته وأيدته المنظمات غير الحكومية الدولية والمنظمات المحلية، و قد شارك العديد من المواطنين من 85 مدينة حول العالم بنشاط في هذه الحملة السلمية للدعوة إلى التوعية المدنية والمشاركة الطوعية في الجهود المستدامة بناء السلام.



وقد نظمت الدولية السلام العالمي، وهي منظمة غير حكومية دولية تابعة لإدارة شئون الإعلام بالأمم المتحدة، حملة السلام العالمية هذه، إلى جانب مبادرة السلام التي اتخذتها في مجال تمكين الشباب كدعاة للسلام. ومنذ عام 2013، و يعقد هذا الحدث سنويا في 25 أيار / مايو احتفالا بإعلان السلام العالمي الذي يتناول التعاون العالمي من أجل إرساء القانون الدولي لترسيخ مبادىء السلام . ويشارك الشباب في المجتمعات المحلية من أجل تهيئة بيئة سلمية وزيادة الدور لوسائط الإعلام فيما يتعلق بالمسائل المتصلة بالسلام. ولتعزيز جهود بناء السلام المحددة في الإعلان، شاركت المنظمة في استضافة فعاليات مسيرة السلام في جميع أنحاء العالم مع الشباب الدولي والمجتمعات المحلية.

 

تايلاند – الطلاب الذين يحملون بطاقاتهم لتقديم كلمة “السلام”

ذات صلة:
في 25 مايو، أعدت 2،300 طالبة في مدرسة ساتري وات أبسورن صوان في بانكوك لحضور حدث بعنوان “نشر ثقافة السلام”. بما في ذلك المعلمين ، وأظهر الحدث ميزات فريدة من نوعها من خلال المشي السلام وحثب الطلاب على السلام بخمسة لغات مختلفة ، وأداء القسم . “إن روح السلام التي تقدمها المنظمة الدولية للسلام تحفز قلوب العديد من قلوب الذين يرغبون في السلام. هذا النوع من الحدث يمكن أن يكون أكثر تطورا وتنظيما عندما نتعاون مع بعضنا البعض “.

 

الصين – تعليم السلام للطلاب على تناغم النظام العالمي .
في مدرسة شيان إثراء الحضارة الصينية، حيث تاريخ الرخاء والتعايش السلمي ، شارك 300 شخص من المجتمع المحلي و ذلك فى 25 مايو الماضى ، بما في ذلك طلاب من مدرسة شيان نفذت مسيرة للسلام وتم عقد الملصقات مع صور من 10 مقالاتعن إعلان السلام و وقف الحرب. وقد تم صياغة الإعلان عن التعاون العالمي من أجل السلام و حل الصراعات بالوسائل السلمية، والحرية العرقية / الدينية، وإرساء ثقافة السلام. وفى كلمته التهنئة، اكد ” ليو لى “نائب رئيس مدرسة شيان المتوسطة ” أنه من المفيد والشرف لنا جميعا يمكن أن تكون جزءا من المشروع “.

 

جنوب أفريقيا – شباب يقفون لاحداث التغيير من أجل السلام .
في 27 مايو الماضى ، تجمع 800 شاب في مركز سيفيك، في كيب تاون للاحتفال بالذكرى الرابعة لإعلان السلام العالمي و يوم أفريقيا. وأبرز أنطوني موسيس، مستشار مجلس مدينة كيب تاون، دور الشباب في الحملات الاجتماعيةو تسليط الضوء على التغييرات الإيجابية قائلا: “أعتقد أن اليوم من الأيام الأكثر أهمية في تاريخ العالم لأننا وضعنا أساس قبضة مشتركة واحدة، تتضافر مع فهم مشترك واحد من أجل تعزيز السلام. ونحن نرى التنوع وكيف يمكن للناس التفاعل مع هدف مشترك في الاعتبار، وهو السلام. شخص ما يحتاج إلى اتخاذ موقف للسلام العالمي وخاصة الشباب. الشباب لم يعدوا شباب الغد بل هم بالفعل في العمل “.

 

جنوب السودان – “إن تبني السلام واجب علينا”.
بسبب الندوب العميقة للصراعات الوطنية من الحروب الأهلية المدمرة لعقود من الزمن و التى تسببت فى مقتل 300،000 شخص ، و 2.7 مليون لاجئ، أصبح هدف الشباب بدولة جنوب السودانهو تحقيق الاستقرار بدعم الأغلبية من 99٪ للاستقلال في المنطقة. وبمساعدة من منظمة الأمم المتحدة لللاجئين ومعونة المجتمع للإغاثة والتنمية، شارك 5000 من أفراد المجتمع من الحكومة والمدارس والأعمال والمنظمات غير الحكومية في مسيرة السلام التي عقدت في مكانين مختلفين يوم 25 مايو وتبادلوا البطاقات مع الرسائل من السلام من قبل الطلاب المحليين. وقال ماكوي يوهانيس كونغ، وهو مسؤول مشروع السلام من مبادرة التنمية الوطنية، “إن الايمان بلسلام واجب علينا. ونأمل أن يتمكن القادة من الاستماع إلى صوت الشعب الذي يبكي من أجل السلام. وطالما لدينا القدرة على القيام بذلك، يجب أن نواصل تشجيع ودعم أنشطة السلام مثل هذه المسيرة السلمية ”

 

ألمانيا – حدث سلام عاطفي جذب المواطنين.
في 27 مايو بفرانكفورت ، عرضت فعاليات مسيرة السلام التي أقيمت في رومير بلازا و ويلي براندت بلازا ملامح ثقافية ملونة شملت أداء الطبل، والتقاط ة الصور، والرسم على الوجه، والتي اجتذبت جميع المواطنين لحملة السلام والتواصل للمشاركة المدنية في بناء السلام. وقد أشار جيرنوت لينيرت، مدير الأبحاث في جمعية السلام الألمانية إلى أهمية هذا النهج، قائلا: “من الجدير بالذكر أن المنظمة الدولية للسلام تقوم بحركة السلام بشكل مشرق وذا بهجه . سوف أدرس وأبحث عندور المنظمة و مبادرتها السلمية لاصدارالقانون الدولي للسلام .و أريد أن أصنع السلام من خلال التعاون مع المنظمة “.

 

جمهورية كوريا – مركز حملة السلام العالمية للشباب من قبل المنظمة الدولية للسلام (HWPL)
فى 25 مايو من كل عام يتجمع الشباب الدولي والمواطنين المحليين في المدن الكبرى في كوريا الجنوبية معا للانضمام إلى مسيرة السلامو ذلك منذ عام 2013 عندما أعلن عن إعلان السلام العالمي لمبادرة من حملة بناء السلام العالمية من قبل الرئيس “مان هي لي ” من HWPL. أصبحت مسيرة السلام التي قام بها العديد من الناس ، والتي بلغت 000 30 شخص، نموذجا للدعوة إلى السلام من جانب المواطنين. وشدد الرئيس” لي” في كلمه التهنئة على أهمية المساهمة الفردية في السلام من أجل “وضع حد للحرب وإقامة عالم يسوده السلام باعتباره إرثا للأجيال المقبلة، وهي مهمة كل أسرة من عائلتنا العالمية.

 

مسيرات السلام تمهد الطريق للسلام العالمي