x
كيف توطّدين العلاقة بينك وبين طفلك؟ | أخبار موقع العرب

كيف توطّدين العلاقة بينك وبين طفلك؟

موقع العرب وصحيفة كل العرب - الناصرة (تصوير: Thinkstock)
نشر: 2017-06-11 13:29:38

الطفل الرضيع عندما يبدأ بإدراك الأشخاص الثابتين في حياته يمكنه حينها تمييز أنّ أمّه هي الشخص الرئيسي في حياته وهي التي تعمل على تلبية جميع احتياجاته التي يطلبها من الأكل والنظافة واللبس وغيره، فالدّائرة الأولى تكون قد اكتملت بين الام والطّفل وبناء العلاقة الوطيدة يبدأ بعدها.


صورة توضيحيّة

ذات صلة:


على الأم أن تعلّم طفلها كيف عليه أن يكون مستقلًا حتّى وإن كان رضيعًا فهذه أساسيات وتستطيع الام إيصالها بأبسط الأمور، فعندما يبدأ الطفل بالاستكشاف من خلال التجربة وارتكاب الأخطاء فإنه يدرك أنّ الحدود التي تضعها أمه هي لإبقائه آمنا، وهنا يبدأ بالتعلم بأنّ أمّه تقلق عليه وتضع له حدودًا كي تحميه وليس لأنها لا تريده أن يتعلّم، وذلك الأمر من شأنه أن يجعله يثق في أمه مرة أخرى، ومع هذا الإدراك والثقة الناتجة فإن المرحلة الثانية من ارتباط الأم بطفلها تكون قد اكتملت، ولكن من خلال المودة التي يظهرها كلا من الطرفين للآخر فإن الصلة بينهما سوف تتطوّر كثيرا. وهذا الامر الذي سوف يؤثر على العلاقات المستقبلية التي سيبنيها إن كان مع زملائه في المدرسة أو مستقبلا أبعد مع الشريك.
 

كيف توطّدين العلاقة بينك وبين طفلك؟