x
شامي بعد اسقاط ميزانية الجديدة المكر: المعارضة سياسية ومصالحها شخصية | أخبار موقع العرب

شامي بعد اسقاط ميزانية الجديدة المكر: المعارضة سياسية ومصالحها شخصية

 عضو المجلس المحلي الياس مخول:

أنا مع الميزانية من اجل الاستمرارية فمن الافضل أن نمثل سكان البلدة وأن نعالج قضاياها أفضل من أي شخص أخر يأتي من خارج البلدة إذ أننا نعرف قضايانا جيداً عن ظهر قلب

محمد شامي رئيس المجلس:

لن أغيّر أي بند بالميزانية ولا بالوظائف المطروحة بها بتاتا وهذا هو موقفي النهائي

لقد طفح الكيل، وأنا شخصيًا سأقوم بتوضيح الامور لأهالي الجديدة المكر، فمن المستحيل الاستمرار بالوضع الحالي

كلي أمل أن يراجع اعضاء المجلس حساباتهم مرة أخرى وأخيرة، وادعوهم لجلسة اخرى من أجل المصادقة على الميزانية قبل التوجه لوزارة الداخلية

 يهمنا أن نقوم نحن بإدارة شؤون البلدة وليس أن تقوم يد غريبة بذلك، يهمني أن نبقى ونظل معاً حتى آخر يوم من فترة المجلس حتى موعد الانتخابات القادمة

من: محاسن ناصر - مراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب
نشر: 2017-05-25 16:14:34

بعد أن قامت المعارضة في مجلس الجديدة المكر باسقاط الميزانية للمرة الثالثة على التوالي، تحدث مراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب مع عضو المجلس المحلي الياس مخول من الذين صوتوا مع الميزانية، وقال: "نحن نعطي الضوء الاخضر الان لوزارة الداخلية بالتحكم بمجلس الجديدة المكر التي هي من حق اعضاء ورئيس المجلس لأننا نحن المنتخبون في هذه البلدة ، لذلك كان من الافضل المصادقة على الميزانية ، مع كل الاخفاقات التي تشملها ، لأنها من افضل الميزانيات التي أقرت في الماضي ، لأنها تعالج قدر الامكان مصلحة المواطن. أنا مع الميزانية من اجل الاستمرارية فمن الافضل أن نمثل سكان البلدة وأن نعالج قضاياها ، أفضل من أي شخص أخر يأتي من خارج البلدة إذ أننا نعرف قضايانا جيداً عن ظهر قلب ، والقادم من خارج البلدة لا يهمه مصلحة الجديدة المكر كما يهمه عضو مجلس المنتخب من البلدة. حاولت التحدث مع البعض من اعضاء المعارضة لكن العين بصيرة واليد قصيرة".


وأضاف عضو المجلس الياس مخول قائلاً: "الجديدة المكر تمر بأصعب مراحلها ، فهناك مخطط للإقامة مدينة بما تسمى طنطور على اراضٍ صودرت بالماضي واراضٍ سيتم مصادرتها مستقبلاً ، وهناك المخطط لشارع عابر اسرائيل الذي سيقتطع عشرات الاف الدونمات من اراضي الجديدة المكر وكفرياسيف وأبو سنان، وعلى المجلس المحلي الوقوف على قدميه امام هذه المخططات والا فسنكون من الخاسرين، واليوم وبسبب عدم اقرار الميزانية هذا يعني أن القرار ليس بيدنا كمجلس محلي، بل سيكون بيد السلطة، وهاتان القضيتان أهم بكثير من الميزانية وهذا الأمر يهدد مستقبل البلدة، حتى أن نكبة 48 أسهل بالنسبة لأهالي الجديدة المكر من هاتين القضيتين ، فنحن امام قضية تهجير وتضييق الخناق علينا، ونحن امام "جيتو" من كافة الاتجاهات ، لكن وللأسف في هذه الحالة نحن نترك الساحة لغيرنا، الذين لا يهمهم مصلحة الجديدة المكر، ولا يهمهم مستقبل اولادنا وأحفادنا، فنحن انتخبنا من أجل معالجة مثل هذه القضايا ومواجهة السلطة بكل ما يتعلق بقضية الارض والمسكن".


وفي حديث لموقع العرب وصحيفة كل العرب مع رئيس المجلس المحلي في الجديدة المكر محمد شامي بعد عدم المصادقة على الميزانية للمرة الثالثة على التوالي، قال: "للأسف الشديد اخر الموال، الداخلية هي التي ستقرر بالوضع الحالي في مجلس الجديدة المكر، لان الوضع الحالي غير مقبول علي شخصيًا، الميزانية التي قمت بطرحها هي افضل ميزانية لمصلحة الجديدة المكر منذ سنوات، لكن ما أراه من اعضاء المجلس الذين اعترضوا على الميزانية، للأسف هي معارضة سياسية فقط ، وليست معارضة من أجل مصلحة البلدة. الميزانية ليست لرئيس المجلس بل هي لمصلحة البلدة".


واضاف رئيس المجلس: "يهمنا أن نقوم نحن بإدارة شؤون البلدة وليس أن تقوم يد غريبة بذلك، يهمني أن نبقى ونظل معاً حتى آخر يوم من فترة المجلس حتى موعد الانتخابات القادمة".

وردًا على سؤالنا حول عدم الاستجابة لمطالب المعارضة بإجراء تعديلات على بنود الميزانية، أجاب رئيس المجلس محمد شامي: "التعديلات التي طالبوا بها غير منطقية، فالوظائف المطروحة بالميزانية يجب أن تتواجد، في السنة الماضية، لم نقم بالتوظيف والتعيينات، بسبب الوضع الصعب الذي يمر به المجلس بانعدام الجباية، اليوم طلبت بالمصادقة على هذه الوظائف من اجل مصلحة البلدة فهي وظائف شاغرة ومطلوبة، على أمل تحسين الوضع مستقبلاً، واذا لم يتحسن الوضع فسنقوم بتوظيف الوظائف الشاغرة والحيوية المطلوبة، لكن للأسف هم لا يريدون لا هذا ولا هذا".

وأضاف رئيس المجلس: "لا يعقل أن لا يكون سكرتيرا للمجلس المحلي، ولا يعقل أن لا نقوم بتوظيف مهندس لقسم الهندسة، ولا يعقل أن لا يكون لدينا مديراً لقسم الرياضة في المجلس، وأنا أطلب من وزارة الداخلية التدخل لإيجاد حلول، كما واطالب أهالي بلدي بالتفكير جيداً في الانتخابات القادمة قبل التصويت، والتفكير جيداُ بهوية الاعضاء الذين ينوون التصويت لهم، لأنه وللأسف الاعضاء اليوم لا يهمهم مصلحة البلدة وكل همهم هو مصالحهم الشخصية فقط ، ولدي الاثباتات لذلك، وسأقوم بإظهارها للجمهور لمعرفة الحقيقة وسأثبت للجميع ما هو وجههم الحقيقي ومطالبهم، وأنا مستعد لمواجهتهم وجهاً لوجه. ومن صادق على الميزانية اليوم يريد مصلحة البلدة ومن عارض الميزانية يريد مصلحة شخصية فقط".
وأضاف رئيس المجلس محمد شامي: "لقد طفح الكيل، وأنا شخصيًا سأقوم بتوضيح الامور لأهالي الجديدة المكر، فمن المستحيل الاستمرار بالوضع الحالي".

وإختتم رئيس المجلس المحلي محمد شامي قوله بالتوجه لأعضاء المجلس قائلاً: "كلي أمل أن يراجع اعضاء المجلس حساباتهم مرة أخرى وأخيرة، وادعوهم لجلسة اخرى من أجل المصادقة على الميزانية قبل التوجه لوزارة الداخلية، والبقاء معاً من اجل معالجة كل القضايا المتعلقة بالمخططات السلطوية من طنطور وشارع عابر اسرائيل التي هي أهم بكثير من الميزانية، وعلى اهالي الجديدة المكر ادراك ذلك أنه وفي حالة عدم المصادقة على الميزانية وفي حالة مصادرة الاراضي وبناء مدينة الطنطور وشق شارع عابر اسرائيل في اراضي القرية فالمسؤول الاول والاخير هم اعضاء المجلس من المعارضة الذين لم يصادقوا اليوم على الميزانية".